first store in morocco where you can find a large variety of Books !

أوديب ملكًا

د.م.170.00

نحن في إيطاليا الفاشيّة ما قبل الحرب، حيث يُنجب زوجان شابّان طفلًا يشعُر الأب بالغيرة نحوه، وفجأة ينتقل المشهد إلى العصور القديمة حيث يُحمَل الطّفل إيّاه مربوطًا إلى عصة مثل كبس كي يُقتل في البَر. لكنّه يُنقَذ، ويُطلَق عليه اسم أوديب، ويُعنى به ملك وملكة كورنثه كابنٍ لهما. ويومًا ما يُخبَر أوديب بنبوءة عجيبة: لقد قُدّرَ له أن يقتلَ أباه ويتزوّج أمه. مرتعبًا من ذلك، يهاجر من كورنثه ظنًّا منه انّه يهرب من والديه الحقيقيّين.
يمثّل هذا السّيناريو محاولة بازوليني لتصوير –سينمائيًّا– المسرحية التي كتبها سوفوكليس وجرى تمثيلها قبل الميلاد بأكثر من أربعمئة عام لأسطورة أوديب في الميثولوجيا الإغريقيّة. ومحاولته أيضًا لتحدّي التفسير الفروّيدي الشائع لها “عقدة أوديب”. ومحاولته الأمضى، أيضًا، لإعادة الحياة إلى السينما الخالية من الألوان وفق تعبيره.

بيير باولو بازوليني، مخرج سينمائي إيطالي ولد في مدينة بولونيا (إيطاليا) وتوفي في أوستية (بالقرب من روما). استقر في روما منذ عام 1949 ودرس الفلسفة في جامعتها، وبدأ اسمه يظهر على الساحة المحلية شاعرًا وروائيًا. كانت أعمال بازوليني الأدبية تهتم بالحياة البائسة والأحوال القاسية التي تعاني منها الطبقات العمالية الكادحة. وتَمثل حبه للسينما بمحاولات أولى في كتابة السيناريو، وكان فرحه عظيماً حين تبنى المخرج الإيطالي فيديريكو فِلّيني F.Fellini أحد أعمال السيناريو تلك وأخرجها للسينما. بدأ بازوليني أولى تجاربه في الإخراج مع فيلم «أكّاتونِه» (عام 1961) وموضوعه الطبقات الفقيرة التي تعيش في مساكن بائسة من أطراف روما. وبقي بازوليني في أعماله اللاحقة مخلصاً لهذه الموضوعات وبخاصة في فيلمه «ماما روما» (عام 1962) الذي حققه بأسلوب الواقعية الجديدة، وفي فيلم «رو ـ غو ـ با ـ غ» (عام 1963) وقاد شارك بازوليني فيه بتمثيل مشهد ساخر تحت اسم «القريشة» (نوع من الجبن) أدّت إلى محاكمته بتهمة التشهير، والحكم عليه بالسجن لمدة أربعة أشهر. وصف بازوليني نفسه بالماركسي المسيحي الذي اتّخذ هموم الفقراء هاجساً له. وعبّر عن ذلك بفيلمه «إنجيل متَى» بحسب قول ماتّيو الذي أخرجه عام 1964. وتابع رسالته الاجتماعية السينمائية فأخرج فيلمه «أوديب ملكًا ـ نجل العنف» (عام 1964) المقتبس عن دراما «أوديب ملكًا» اليونانية لسوفوكليس. وجاء فيلمه «فرضية» (عام 1968) تعبيراًعن أفكاره الدينية. وفي العام ذاته، التقط في سوريا بالتعاون مع المؤسسة العامة للسينما في سوريا، مشاهدَ لفيلمه الشّهير «ميديا» تناول فيه الصراع بين الإمبريالية العالمية ودول العالم الثالث. يُعدّ بازوليني من أهم السينمائيين الملتزمين، ومعلّماً كبيراً في السينما الإيطالية والعالمية. توالت أفلام بازوليني التي اعتمدت على الفلكلور والجنس أيضًا، منها أفلامه الشهيرة «طيور كبيرة وصغيرة» و«حظيرة الخنازير» و«الديكاميرون» و«قصص كانتربري» الذي نال جائزة مهرجان برلين السينمائي، وتلاه فيلم «الليالي العربية» عام 1974 وفيلمه الأخير «أيام سادومي المئة والعشرون» قبل قتله عام 1975، وهو فيلم مليء بمشاهد العنف السادي، مقتبس من رواية تحمل الاسم نفسه من تأليف الماركيز دي ساد.

أمين صالح

أمين صالح كاتب بحريني من مواليد المنامة عام 1950. له عدد كبير من المؤلفات في مختلف مجالات الإبداع من الشعر إلى القصة القصيرة والمسرح والرواية. كتب أكثر من عشرين سيناريو لمسلسلات تلفزيونية، وسبعة سيناريوهات لأفلام سينمائية درامية. ويذكر أنه من كتب قصة وسيناريو أول فيلم روائي طويل في البحرين عام 1990، وكان عنوانه “الحاجز”. ونتيجة ولعه بعالم السينما ترجم إلى العربية عدداً كبيراً من الكتب الخاصة بالسينما، مثل: “السينما التدميرية” لأموس فوغل، و”النحت في الزمن” لتاركوفسكي، و”حوار مع فيلليني”، وغيرها. من مؤلّفاته: “ندماء المرفأ، ندماء الريح”، و”والمنازل التي أبحرت أيضًا”، و”شمالاً، إلى بيت يحنّ إلى الجنوب”. جُمعت أعماله حتى عام 2014 في مجلّدين بعنوان “ثلاثة عشر بابًا مفتوحًا على مدىً مسيّج بالغيوم”.

2 in stock

Categories ,
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin

Additional information

Auteur

بيير باولو بازوليني

Traduction

أمين صالح

Editeur

REWAYAT (2019)

Format

22x14x2.5

Langue

Arabe

0
0.0 rating
0 out of 5 stars (based on 0 reviews)
Excellent0%
Very good0%
Average0%
Poor0%
Terrible0%

There are no reviews yet. Be the first one to write one.

ONLINE SHOPPING
SECURE SSL
ONLINE PAYMENT
OR DELIVERY
FREE DELIVERY FROM
500 DHS OF PURCHASE

About Us

Customer Service

Withdrawal Point

order online, and pick up your order at the store:
Rue essanaani, angles rue Chevreuil, Casablanca, 20250

Exchanges and returns

SSL SECURE ONLINE PAYMENT

© 2020 CDAgallery. All Right Reserved.